بلا عنوان
العب الآن
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: بلا عنوان

  1. #1
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية sannasiso
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    الدولة
    الجزائر*فالعاصمة*
    المشاركات
    78
    Thumbs Up/Down
    Received: 4/0
    Given: 18/0

    بلا عنوان

    في قديم الزّمان، كان شيخٌ عجوز يجلس مع ابنه، وأثناء حديثهما طُرق الباب فجأةً، فذهب الشّاب ليفتح الباب، وإذا برجلٍ غريب يدخل البيت دون أن يسلّم حتّى، متّجهاً نحو الرّجل العجوز، قائلاً له:" اتّقِ الله وسدّد ما عليك من الدّيون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم، ونفد صبري الآن ". حزن الشّاب لرؤية أبيه في هذا الموقف السيّء، وأخذت الدّموع تترقرق في عينيه، ثمّ سأل الرّجل:" كم على والدي لك من الدّيون؟ "، أجاب الرّجل:" أكثر من تسعين ألف ريال "، فقال الشّاب:" دع والدي وشأنه، وأبشر بالخير إن شاء الله ". اتّجه الشّاب إلى غرفته ليحضر المبلغ للرّجل، فقد كان بحوزته سبعة وعشرين ألف ريال، جمعها من رواتبه أثناء عمله، وقام بادّخارها ليوم زواجه الذي ينتظره بفارغ الصّبر، ولكنّه آثر أن يفكّ به ضائقة والده. دخل الشّاب إلى المجلس، وقال للرّجل:" هذه دفعة من دين والدي، وأبشر بالخير، ونسدّد لك الباقي عمّا قريب إن شاء الله ". بكى الشّيخ بكاءً شديداً طالباً من الرّجل أن يقوم بإعادة المبلغ إلى ابنه؛ فهو يحتاجه، ولا ذنب له في ذلك، إلّا أنّ الرجل رفض أن يلبّي طلبه، فتدخّل الشاب وطلب من الرّجل أن يُبقي المال معه، وأن يطالبه هو بالدّيون، وأن لا يتوجّه إلى والده لطلبها، ثم عاد الشّاب إلى والده وقبّل جبينه قائلاً:" يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ، وكلّ شيءٍ يأتي في وقته، حينها احتضن الشّيخ ابنه وقبّله، وأجهش بالبكاء، قائلاً:" رضي الله عنك يا بنيّ، ووفّقك، وسدّد خطاك ".

    في اليوم التّالي وبينما كان الشّاب في وظيفته منهمكاً ومتعباً، زاره أحد أصدقائه الذين لم يرهم منذ مدّة، وبعد سلام وعتاب قال له الصّديق الزّائر:" يا أخي كنت في الأمس مع أحد كبار رجال الأعمال، وطلب منّي أن أبحث له عن رجلٍ أمين وأخلاقه عالية، ومخلص، ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل بنجاح، فلم أجد شخصاً أعرفه يتمتّع بهذه الصّفات غيرك، فما رأيك في استلام العمل، وتقديم استقالتك فوراً، لنذهب لمقابلة الرّجل في المساء ". امتلأ وجه الشّاب بالبشرى قائلاً:" إنّها دعوة والدي، ها قد أجابها الله، فحمداً لله على أفضاله الكثيرة ". وفي المساء كان الموعد المرتقب بين رجل الأعمال والشّاب، وارتاح الرّجل له كثيراً، وسأله عن راتبه، فقال:" راتبي عبارة عن 4970 ريال "، فردّ الرّجل عليه:" اذهب صباح غد، وقدّم استقالتك، وراتبك اعتبره من الآن 15000 ريال، بالإضافة إلى عمولة على الأرباح تصل إلى 10%، وبدل سكن ثلاثة رواتب، وسيّارة أحدث طراز، وراتب ستّة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك "، فما أن سمع الشّاب هذا الكلام حتّى بكى بكاءً شديداً، وهو يقول:" ابشر بالخير يا والدي ". سأله رجل الأعمال عن السّبب الذي يبكيه، فروى له ما حصل قبل يومين، فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده، وهذه هي ثمرّة من يبرّ والديه.

    1 Not allowed!

  2. #2
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية yacineGY
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    الدولة
    ice planet
    المشاركات
    74
    Thumbs Up/Down
    Received: 9/0
    Given: 11/0


    0 Not allowed!

  3. #3
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية sannasiso
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    الدولة
    الجزائر*فالعاصمة*
    المشاركات
    78
    Thumbs Up/Down
    Received: 4/0
    Given: 18/0
    [QUOTE=yacineGY;116087][/QUO

    0 Not allowed!

  4. #4
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية sannasiso
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    الدولة
    الجزائر*فالعاصمة*
    المشاركات
    78
    Thumbs Up/Down
    Received: 4/0
    Given: 18/0
    منووور =^.^=

    0 Not allowed!

  5. #5
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية sannasiso
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    الدولة
    الجزائر*فالعاصمة*
    المشاركات
    78
    Thumbs Up/Down
    Received: 4/0
    Given: 18/0

    بلا عنوان "قصص"

    إن أيهم مجرد طفلٍ إنتقل إلى منزلٍ جديد ، و في أول يوم له رأى غرفةً صغيرة لا يعرف هو أين رآها في منزله أم في حلمه ، و لكن عندما كان في تلك الغرفة الصغيرة و قد كانت حالكة الظلام لم يكن فيها أي شيء ذكر سوا ضوء أحمر ، لم يكن أيهم يعرف من أين يأتي هذا الضوء أو من أين مصدره . فصار يصرخ بصوتٍ عالٍ وكان خائفاً جداً ويطلب النجدة . . . وفجأةً! ظهرت له فتاة صغيرة كانت جالسة في أحد زوايا الغرفة ، كانت تبتسم وتلعب بلعبتها الصغيرة وشعرها الأسود الغزير الطويل يغطي نصف وجهها الأبيض ، فأخذ أيهم يسألها بخوف وبتردد وكان جسمه يهتز من الخوف : أين نحن و ما هذه الغرفة ؟؟ فإرتفع هذا الوجه الأبيض إليه وأخذ يبتسم ثم تحول هذا الوجه الأبيض إلى وجه شديد القباحة ، بالأحرى وجهٌ شيطانيٌ مقرف فصرخ أيهم صرخة قوية ورجع إلى الخلف و وقع على ظهره وغاب عن الوعي ، وعندما استيقظ وجد نفسه في فراشه الدافئ وأشعة الشمس الدافئة التي تدخل الغرفة وتنشر الدفئ فيها ،فأغلق أيهم عينيه وأخذ يتمتم بصوت منخفض : (الحمد الله. . .أنه كان حلم) . خرج من الفراش وأزاح الغطاء وأنزل قدميه على الأرض ولكنه لاحظ وجود ورقة صفراء غريبة تحت فراشه فقال : (ماهذا ؟!) وإلتقطها وقرأها بصوت عالي وكان مكتوب فيها : (أرجوك . . . ساعدني . . . الغرفة الحمراء!).وكان موجود على آخر حرف نقطة دم جافة .

    فلم يكن هذا حلماً بل كان حقيقة ولكن من الذي يطلب المساعدة ولماذا وأين الغرفة الحمراء وكيف يمكن الوصول اليها ؟؟!! هي تلك الطفلة حاملة الدمية بالتأكيد !! خرج من فراشه وإرتدى ملابسه بسرعة ورأى أمه تعد له الفطور ، تناول الفطور بشكل سريع وكانت أمه تسأله مابك لماذا تتناول الطعام بهذه السرعة ؟ فقال : أريد أن أتعرف على جميع أرجاء منزلنا الجديد . فعندما صعد إلى الطابق العلوي إلى غرفة الطفلة ، لاحظ وجود ورق حائط ليس من نفس لون بقية الغرفة ، قام بإزالته و وجد باباً صغيراً فعندما دخل منه رأى هيكلاً مقطوع الرأس وشعر أسود غزير و سكين مليئة بالدماء ودمية صغيرة .. رباه من فعل بها هذا من؟!ّ!ووجد الإجابه أمام وجهه مباشرة على الحائط الداكن وبخط متعرج كتب ( يجب أن تموت .. إنها الشر .. هي من قتل زوجي وأنا قتلتها أرادت أن تأخذه مني .. الشيطانة الصغيرة .. لكني لم أسمح لها أبداً..أبداً ستظل هنا مسجونة داخل هذه الغرفة ولن ينقذها أحد لأنها شيطانه شيطااااانه ) وهنا سمع أيهم صوت الباب يغلق بعنف وبهواء بارد يلفح وجهه والأبشع من هذا أصوات الضحكات الصغيرة الشيطانية التي أخذت تتردد في المكان ( انت لي .. لي وحدددددي)

    0 Not allowed!

  6. #6
    مشرفة إدارية الصورة الرمزية dinaaaaa
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    1,750
    Thumbs Up/Down
    Received: 539/0
    Given: 88/0
    جميل استمر

    0 Not allowed!

  7. #7
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية sannasiso
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    الدولة
    الجزائر*فالعاصمة*
    المشاركات
    78
    Thumbs Up/Down
    Received: 4/0
    Given: 18/0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dinaaaaa مشاهدة المشاركة
    جميل استمر
    ازدادت جمالا بمرورك اختي ^^ نورتي

    0 Not allowed!

  8. #8
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية yacineGY
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    الدولة
    ice planet
    المشاركات
    74
    Thumbs Up/Down
    Received: 9/0
    Given: 11/0
    يسلمو ^^ + قصة حلوة

    0 Not allowed!

  9. #9
    "فارس مغامر" الصورة الرمزية sannasiso
    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    الدولة
    الجزائر*فالعاصمة*
    المشاركات
    78
    Thumbs Up/Down
    Received: 4/0
    Given: 18/0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yacineGY مشاهدة المشاركة
    يسلمو ^^ + قصة حلوة
    شكرا لك انت الاحلى

    0 Not allowed!

  10. #10
    "فارس شديد"
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    الدولة
    ارض :P
    المشاركات
    2,082
    Thumbs Up/Down
    Received: 608/0
    Given: 382/0
    قصة حلوة
    مراقب بصمت *^*

    0 Not allowed!

    الاسم: DODIX
    المستوى:في أرتفاع

    التخصص :مقدام

    الكتيبة : كانت :-( Stars
    (عصبة الحلفاء)
    اتظن انك قد طمست هويتي ومحوت تاريخي ومعتقداتي
    عبثا تحاول..... لا فناء لثائر انا كالقيامة ذات يوم ات

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •