شمّروا عن سواعد الهمة

واستعدوا بابتسامة

فمناسبة اليوم مميزة


إنسانية غالية..


قد يظن البعض أن قيمة العمل بما يؤجر عليه من مال أو جاه

لكننا اليوم سنعلم أن هناك شيئاً أكثرعمقاً


ألا وهو حين يكون المردود

ثواباً من الله وابتسامة من القلب يصنعها عملك الذي قمت به حباً وتطوعاً!


هو اليوم العالمي للتطوع

إذاً أيها الأصدقاء..

التطوع الذي يعيد تشكيل مجتمعنا بشكل أكثر مرونة وانفتاحاً وتقبلاً للجميع


تحت هذا الشعار تحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للتطوع

لهذا العام في ذكراه الثالثة والثلاثين

وبالتأكيد على أن التطوع منهاج حياة يجب أن يشارك فيه الجميع..


لعل أجمل ما في التطوع

هو تلك الخيارات المفتوحة أمام إبداعاتك

لتكون جزءاً فعّالاً من المجتمع بالطريقة التي تحبها وتتقنها

ولعل الجزء الأصعب فيه هو الالتزام الذي يجب أن ينبع دوماً من ضميرك وحده!


حياة بلا تطوع هي حياة ينقصها الإحساس بالمشاركة

هي حياة يلزمها التفاعل لتسترد قيمتها..


مهما كان جدول المهام مزدحماً

فبقليل من الهمة والإرادة نستطيع العثورعلى مساحة أسبوعية لإسعاد الآخرين

بانتظار أخبار إنجازاتكم بين صفحات المنتدى أيها الأبطال