من أجمل لغات العالم وأكثرها تحدثاً


هي لغة القرآن


وصاحبة الأثر الذي لا يغيب مهما مرّت العصود والدهور


في يوم اللغة العربية


نعجز عن تشكيل حروف تليق بروعة صاحبة المناسبة


فهي الأغنى والأدقّ لغةً وتعبيراً


وقاموسها يتجاوز 12 مليون كلمة


وهي اللغة الأم لأكثر من 290 مليون نسمة في العالم


كما تتوقع الإحصائيات


أن يصل عدد المتحدثين بها نحو 647 مليوناً سنة 2050


تتألف أبجديتها من 28 حرفاً


وتستخدم لكتابة العديد من اللغات غير العربية كالفارسية والأفغانية والكردية.


في يومٍ كهذا اليوم الجميل


عودوا إلى هذه اللغة التي لا تشيخ


وهويتنا التي تزداد تألقاً يوماً بعد يوم


ولنفعل شيئاً من أجلها


لنكتبها صحيحةً


خاليةً من الأخطاء بكافة أشكالها


ولتكن بداياتنا من هنا ومن هذا اليوم


لساناً سليماً وقلماً صحيحاً


قدر الإمكان


فهذا أقلّ الوفاء يا أصدقاء