القرآن حياة (أُعدّت للمتقين)
العب الآن
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: القرآن حياة (أُعدّت للمتقين)

  1. #1
    GM
    تاريخ التسجيل
    May 2019
    المشاركات
    32
    Thumbs Up/Down
    Received: 5/0
    Given: 0/0

    القرآن حياة (أُعدّت للمتقين)


    أُعدّت للمتقين


    تعلمون حتماً أن الجنة جاهزة ومعدة لاستقبال المتقين

    أليس كذلك؟
    ولكن من هم المتقون؟


    إنهم فئة من الناس أسهب القرآن الكريم في وصف حالهم
    كي نتقفى الأثر ونطبّق الأمر بحذافيره

    " الذين ينفقون بالسراء والضراء والكاظمين الغيظ
    والعافين عن الناس والله يحب المحسنين"

    إذاً هم الثابتون على البذل فلا تغيرهم السراء ولا الضراء.

    فالسراء لا يبطرهم فيلهيهم، والضرّاء لا يضجرهم فينسيهم

    إنما هو الشعور بالواجب في كل حال والتحرر من الشح والحرص.

    هم الكاظمون لغيظهم


    لأن الغيظ انفعال بشري لا يستطيع الإنسان غلبته

    إلا بتلك الشفافية اللطيفة المنبعثة من إشراق التقوى.

    ولكن كظم الغيظ وحده لا يكفي.

    لأن الإنسان قد يكظم غيظه ليحقد ويضغن في قلبه


    لذلك يستمر النص ليقرر النهاية الطليقة

    لذلك الغيظ الكظيم في نفوس المتقين ..

    إنها العفو والسماحة والانطلاق..

    جعلنا الله من المتقين

    قولاً وفعلاً ومسامحةً وكظماً وإنفاقاً وإحساناً

    قولوا: آمين


    0 Not allowed!

  2. #2
    ملوك الخصائص الصورة الرمزية rozamhadidi
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    الدولة
    Syria ، Egypt
    المشاركات
    2,167
    Thumbs Up/Down
    Received: 330/0
    Given: 35/0
    أذكر قصة سمعتها زماان
    خادم هارون رشيد كان عم يقدم اكل لهارون رشيد فأوقع شراب على ملابسه ...
    فغضب امير مؤمنين
    فقال له : الكاظمين الغيظ يا أمير مؤمنين !
    فقاله : كظمت غيظي ...
    وقله : والعافين عن الناس !
    قله : عفوت عنك ...
    قله : والله يحب المحسنين !
    قله : إذهب فإنك حر ...

    2 Not allowed!
    TheBigBoss
    كــــآيدو
    110

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •