لينكد إن (LinkedIn)

بات واحداً من أهم هوياتنا الشخصية
ولكن ليس في كل شيء بل فقط فيما يتعلق بمجال العمل
حيث يعد لينكد إن أكبر موقع للشبكات المهنيّة


يتيح التواصل مع الملايين من المُستخدمين
لتبادل المعرفة، والأفكار، وفرص العمل
وهو وسيلة رائدة لمُساعدة الأفراد لتوسيع شبكاتهم
والعثور على العديد من الوظائف في مجال عملهم

تأسّس لينكد إن في عام 2002م
ومقره في ماونتن فيو في كاليفورنيا
يختلف عن غيره من الشبكات الاجتماعية الترفيهية
كونه يوفّر الاتصالات المهنية لمستخدميه


ويُمكن للمستخدم إنشاء ملف شخصي له مشابه للسيرة الذاتية
وتلخيص حياته المهنيّة فيه، والإعلان عن مهاراته الخاصة،
والمؤهلات العلمية والخبرات العملية


ويُسمح للمُستخدمين بتطوير وظائفهم من خلال البحث عن الوظائف
والخدمة في هذا الموقع المجاني
وتوجد خدمة متميزة مدفوعة الثمن
تمكّن المستخدم من الحصول على المزيد من الملفات الشخصية لمستخدمي الموقع.


يوفر اللينكد بعض السمات لمستخدمي موقعه
مثل الصفحة الرئيسة عند التسجيل الدخول إلى الموقع،
وهي صفحة لآخر الأخبار والمشاركات من قبل المستخدمين الآخرين في الموقع
وصفحات الشركات التي تمت متابعتها.


الملف الشخصي
هو ملف يعرض الاسم، والصورة، والموقع، والمهنة، ومعلومات أخرى،
ويمكن تخصيص أقسام لملخّصات العمل، والتعليم،
وأقسام أخرى تحتوي على كيفية إنشاء سيرة ذاتية.


الشبكة
هي قائمة بجميع المهنيين والأشخاص الذين يتم التواصل معهم حالياً على الموقع، وإذا تم تحريك مؤشر الفأرة على هذا الخيار في القائمة العلوية سيتمكّن المستخدم من رؤية خيارات أخرى تسمح بإضافة جهات اتصال جديدة قد نعرفهم.

وهناك قائمة الوظائف والاهتمامات وشريط البحث والرسائل والإشعارات
وأخيراً الدعوات المعلقة


أدعوكم جميعاً لاكتشاف التطبيق ففيه الكثير من الفرص الذهبية
لتعريف أنفسنا بأشخاص آخرين والتعرف عليهم أيضاً
واكتساب الخبرات منهم

وأيضاً الحصول على فرص عمل جديدة ومميزة

هل جربتم استخدام هذا الموقع
شاركونا بتجاربكم