جامعة السوربون

تعد جامعة السوربون واحدة من أعرق الجامعات في فرنسا،
يقصدها الطلاب من جميع أنحاء العالم لنهل العلوم
كما تحتل المراتب الأولى في التصنيف العالمي للجامعات حول العالم
وقد تخرج منها العديد من الشخصيات المعروفة
وذلك لتميزها في تقديم العلوم بين جميع الجامعات سابقا وحديثاً..

يعود تاريخ جامعة السوربون إلى العصور الوسطى
وقد أصبحت أشهر جامعة في أوروبا في القرن الثالث عشر الميلادي .

وقد ضمت في بداية تأسيسها أربعة تخصصات فقط
تندرج تحت قسمين الأول الدراسات السامية ويندرج تحتها الطب والحقوق واللاهوت
والثاني الدراسات الدنيا ويحتوي على الأدب فقط .

تطورت الجامعة وتقدمت وأصبحت مقصداَ لكل طلاب الدراسات العليا
كما احتوت على معهد تأسس في عام 1257 ..
كما أنها صنفت كأول جامعة تمنح الدكتوراه في مجال الطب والقانون والفلسفة وعلم الأديان..
تضم السوربون مايقارب 40 ألف طالباَ يتوزعون على 14 قسماً
كما تمنح 5 معاهد الدرجات العلمية في القانون، الإدارة والعلوم السياسية، الاقتصاد، والعلوم الإنسانية..

ومع هذا التاريخ العريق والأصيل
كان من الطبيعي أن تكون هذه الجامعة وجهة للعديد من الطلاب من حول العالم ..
وما إسبانيا، المغرب ،الصين ، الجزائر ، تونس ، فيتنام ، إيطاليا والكاميرون
إلا أمثلة لحجم الطلاب الأجانب فيها

والذي بلغ عددهم في الثلاثين عاماً الأخيرة حوالي 285000 أي ما يقارب 87.5 % من مجموع الطلاب وقد تخرج فيها العديد من المشاهير العرب والأجانب منهم
الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي والأديب المصري طه حسين

والرئيس التونسي الحبيب بورقيبة ورئيس السنغال عبدو ضيوف و بطرس غالي الأمين العام للأمم المتحدة سابقاَ وغيرهم كثير..
في عام 2006 وقعت جامعة السوربون مع الإمارات العربية المتحدة عقداً ليتم افتتاح فرع جديد للجامعة في أبوظبي وهو الفرع الوحيد لها في الشرق الأوسط..