حان الآن وقت مجيء الفرح
بعد موسم من العبادة والقربة من الله
دامت لعشرة أيام
تعد من أعظم الأيام عند الله
لذلك فلنبارك لأنفسنا
بقدوم العيد الأكبر
ألا وهو الصلح مع الله
واستئناف طريق جديد معه بعد ليال عشر
من القربة وطلب العفو
ولنهنأ بالعيد الذي يجمع المسلمين
من جميع أنحاء الأرض
حول موائد كعك العيد
وحول فرح يوحد قلوبنا جميعاً
في عيد الأضحى
الذي يلي يوم عرفة
والذي تذبح فيه الأضاحي
وتقدم للفقراء
فكل عام ونحن نقدم من طاقتنا ووقتنا وجهدنا
الشيء الكثير
أضحية لمستقبل مشرق وحافل بالإنجاز والعطاء وعلى كافة السبل
وكل أضحى وأنتم سالمون ومنعمون
أصدقائي
في جميع أنحاء الأرض
^____________^